- - - - - - - - -
بورصة الدواجن اليوم الثلاثاء 23 مايو 2017
النوع السعر
سعر الابيض 30
سعر الساسو 31
الكتكوت الأبيض(أهالي) 3.75 - 8
الكتكوت الساسو 1.75 - 3
اضغط هنا لمعرفة سعر الكتكوت الأبيض(شركات) لبورصة الدواجن يوم الثلاثاء 23 مايو 2017
اضغط هنا لمعرفة أسعار بيض الدواجن يوم الثلاثاء 23 مايو 2017


أخبار الموقع

منشطات النمو المستخدمة في تربية الدواجن (Growth Promoters)




تطورت صناعة الدواجن في مصر والعالم العربي كثيرا في الأونة الاخيرة  عما كانت سابقا , وذلك عندما لجأ صناع عالم الدواجن والمربيين الي استخدام منشطات النمو في اضافات الأعلاف وفي مياه الشرب وذلك من أجل الوصول الي أفضل وأعلي الأوزان في نهاية دورة التربية  وذلك لتحقيق أعلي المكاسب  لمواجهة تحديات بورصة الدواجن وخصوصا في الفترة الحالية التي تشهد انخفاض شديد في أسعار الدواجن في ظل ارتفاع أسعار الأعلاف والأدوية وأسعار الكتاكيت .

وللأهمية الشديدة لمنشطات النمو في تربية الدواجن سنشرح في موضوعنا منشطات النمو بجميع أنواعها ومميزات كل منهم بالأضافة الي الأثار السلبية لبعض منشطات النمو و هي عبارة عن مواد تضاف الي الأعلاف ومياه الشرب من أجل زيادة القيمة الغذائية للأعلاف وزيادة الاستفادة منها.و زيادة معدل التحويل الغذائي وبالتالي زيادة معدل الزيادة اليومي في أوزان الكتاكيت و تحسين جودة اللحم وزيادة قيمته الغذائية  المنتج من الدواجن و زيادة انتاج البيض في الدجاج البياض  و تنشيط عمل الجهاز الهضمي في الطيور والحفاظ عل كفائته وبالتالي زيادة مناعة الطيور حيث انه 80 % من مناعة الطائر تتركز في القناة الهضمية وذلك مع استخدام نفس كمية العلف المعطاة الي الطيور دون زيادة.

والشروط الواجب توافرها في منشطات النمو هي أن تكون غير سامة للطيور والمستهلك و يجب ألا يكون لها أي أثار جانبية وعدم تكوين الميكروبات مناعة أو مقاومة ضدها وسرعة تحللها وتخلص الجسم منها بصورة أمنة دون أن تترك رواسب في الجسم يعني ليس لها فترة سحب و منشطات النمو منها الهرمونات Hormonal و المضادات الحيوية أو البكتيرية Antimicrobial او منشطات النمو الطبيعية  Natural Growth Promoters و الهرمونات التي تستخدم كمنشطات نمو هي اولا الهرمونات الجنسية sex hormones ومنها هرمونات جنسية ستيرويدية مستخرجة من داخل الجسم مثل الاستروجين ولايستخدم عن طريق الفم ولكن يستخدم في صورة أقراص مضغوطة تعطي تحت الجلد ويقوم بتحفيز الهيبوثالموس الموجود في المخ لانتاج هرمون النمو growth hormone  و البروجستيرون و يعطي مع الاستروجين لكي يبطئ افرازه من الأقراص وذلك لزيادة مدة مفعوله في الجسم و التستوستيرون اي هرمون الذكورة ويرتبط مع المستقبلات المخصصة له علي العضلات ويحفزها لتكوين البروتين وزيادة حجم العضلات بدون زيادة تكون الدهون.

اما الهرمونات الجنسية  الاستيرويدية المخلقة صناعيا مثل الأندروجين او تريمبيلون اسيتات و البروجستيرون او ميلينجستيرون أسيتات melengestrol acetate   او MGA  وهرمونات جنسية غير استيرويدية مخلقة صناعيا عبارة عن مركبات تحتوي علي الاستروجين مثل  زيرانولzeranol او ستيلبين  stilbene و الهرمونات عديدة الببتيد المكونة من سلاسل عديدة من الأحماض الأمينية زي هرمون النمو المستخرج من الخنازير والمجترات والدجاج و الهرمونات المستخرجة من قشرة الغدة الكظرية الموجودة فوق الكلية مثل ديكساميثازون و بريدنيسون او بريدنيسولون وتعرف بالكورتيزونات و الهرمونات المثبطة للغدة الدرقية مثل  ثيوراسيل thiouracil  و ميثيل ثيوراسيلmethylthiouracil  وتقوم هذه الأدوية بتقليل معدل التمثيل الغذائي في الجسم وتزود تخزين المياه في الجسم فيزيد وزن الجسم ولكنها تؤثر علي جودة اللحمة وتكون غير محببة عند الأكل

 وايضا  أدوية تحتوي علي هرمون الأدرينالين وهي مجموعة فينيثانول أمينز وتشمل بامبيوترول و بروموبيوترول و كاربيوترول و سيناميترول وتقوم هذه الادوية بالارتباط بمستقبلات بيتا 3 (beta 3 adrenergic receptor) الموجودة في النسيج الدهني البني وتنشطها حتي تقوم بتحليل النسيج الدهني الذي يغطي ويحمي العضلات أواللحم  من التأكل , ويقوم بزيادة تصنيع البروتين , وزيادة حجم العضلات اي اللحم.و مميزات استخدام مركبات فينيثانول أمينز كمنشطات للنمو هي انها تقوم بزيادة حجم اللحم اوالعضلات بنسبة 10 الي 20 % و تقوم بتقليل نسبة الدهون في الجسم بنسبة 7 الي 20 % و يمكن استخدامهم عن طريق الفم و الأثار الجانبية تكون قليلة جدا , اما عيوبها ان اللحم المنتج يكون ناشف يعني مش ملبس وذلك لنقص نسبة الدهون في الجسم و أضرار الهرمونات عموما أنها تسبب أضرار للانسان المستهلك للحوم الدواجن وتسبب له امراض كثيرة وتزيد من نسبة حدوث السرطانات , ولذلك لايجب علي مربي الدواجن استخدام الهرمونات لتاثيرها السيئ حيث يوجد بعض المربيين الذين يقومون بحقن الهرمونات في الفراخ لزيادة حجم الفراخ يعني بينفخوها




ثانيا المضادات الحيوية المستخدمة كمنشطات نمو في الدواجن ومميزاتها انها تمنع الاصابات تحت الاكلينيكية في الجسم يعني بتقضي علي بوادر حدوث المرض قبل حدوثه بشكل اكلينيكي وتعمل علي زيادة الانتاج وتقلل الخسائر وعلي عكس الهرمونات فانها لاتؤثر علي اللحم وجودته  ويمكن استخدامها في الذكور والاناث بدون تأثير علي الجهازالتناسلي الذكري أو الأنثوي وذلك لانها تمتص بكميات قليلة جدا من المعدة فلا تنتقل لبقية الجسم بكمية كبيرة وهناخد منها مجموعتين والاول هي المضادات الحيوية المتأينة Ionophore Antibiotics  وتشمل مونينسينmonensin  و سالينومايسن salinomycin و لازالوسيد lasalocid وتقوم هذه المضادات الحيوية بزيادة القيمة الغذائية للعلف والاستفادة من العلف بشكل كبير جدا , كما تقوم بزيادة معدل النمو بصورة ملحوظه عن طريق زيادة معدل التحويل الغذائي داخل جسم الطائر مع تقليل كميات العلف المستهلكة فتوفر في كميات العلف اما تأثيرها داخل الجسم هو انها تحفز حركة الأيونات الأحادية مثل الصوديوم والبوتاسيوم والأيونات الثنائية مثل الكالسيوم  من خلال الغشاء الخلوي للميكروبات فتؤدي الي اضطرابات في نفاذية الغشاء فتسبب موت الميكروب وايضا  تحفز نشاط الميكروفلورا داخل المعدة والأمعاء وهي ميكروبات نافعة حيث تفرز مواد يستفيد منها الجسم في العمليات الحيوية مثل  البروبيونات و حمض الاسيتيك و حمض البيوتيريك والتي تستخدم كمصدر للطاقة داخل الجسم وايضا تقلل تفتيت البروتين اي نزع مجموعة الأمينو NH2 من المركب  فتقل نسبة الأمونيا في البول .

اما المجموع الثانية هي المضادات الحيوية الغير متأينة NON-Ionophore Antibiotics وتشمل مجموعة الكينوكزالين Quinoxaline مثل كربودوكس carbodox  او اولكويندوكس olaquindox ومجموعة الماكروليدات مثل  التيلوزين و اوليندامايسن و اريثرومايسين ومجموعة البيبتيدات مثل فيرجينامايسن و باسيتراسين و منوعات  miscellaneous مثل  افيلامايسن و فلافوفسفوليبول flavophospholipol ومجموعة أمينوجليكوسيد مثل  نيومايسين و ستربتومايسن. وايضا مركبات السلفا ومجموعة نيتروفيورانس nitrofurans مثل  فيورازوليدون و نيتروفيورازوليدون , وتعمل هذه المجموعة علي زيادة السعة الامتصاصية للأمعاء و زيادة الميكروفلورا او البكتيريا النافعة داخل المعدة و تساعد في تكوين الظروف المناسبة لنمو البكتيريا النافعة و تمنع الاصابة تحت الاكلينيكية قبل حدوث المرض.

اما عيوب استخدام المضادات الحيوية كمنشطات للنمو هي انها تستخدم بجرعات أقل من الجرعة العلاجية فتزيد من احتمالية اكتساب الميكروبات للمقاومة ضد هذه الأدوية , ويترتب عن ذلك عند استخدام هذه الأدوية بعد ذلك كعلاج لبعض الأمراض فانها تكون بدون تأثير علاجي أو فائدة و تكون رواسب من هذه الأدوية داخل الجسم فتزيد من مخاطر استهلاك هذه اللحوم و نلاحظ أننا ذكرنا عيوب وأضرار لكل من الهرمونات والمضادات الحيوية التي تستخدم كمنشطات نمو , لذلك من الأفضل استخدام منشطات النمو الطبيعية لخلوها من الأضرار والأثار الجانبية والاستخدام الأمن لها وسوف نتحدث عنها باستفاضة في الموضوع القادم باذن الله.


ليست هناك تعليقات

يشرفنا مشاركة تعليقك علي الموضوع